عكاظمرآه الصحافة

وسام وهيب : سأصنع الفارق في الشباب

شق وسام وهيب طريقه نحو النجومية منذ الصغر، تميز عن أقران الطفولة بمواهبه الكروية الملفتة، لفت الأنظار بسحره الكروي تدرج في الفئات السنية بنادي حطين حتى مثل المنتخب المدرسي السعودي، تميز كثيرا هذا الموسم مع فريقه الذي كان ينافس على الصعود لدوري جميل، وجعل أنظار الأندية تتجه نحوه لكنه اختار الشباب وجهة له، «عكاظ» التقت لاعب نادي حطين والمنتقل حديثا للشباب ودار الحديث عن العديد من الأمور الخاصة بانتقاله وطموحاته وأحلامه في المرحلة المقبلة.. نترككم مع الحوار وتفاصيله :

• كيف بدأت مفاوضات الشباب معك وكيف سارت حتى تم التوقيع ؟

ـــ تم ذلك عن طريق وكيل أعمالي غرم العمري الذي أخبرته بأن يبحث لي عن العرض المناسب، والحمد لله كان عرض نادي الشباب الأفضل من بين عدد من أندية المقدمة، لذلك اخترت الشباب أضف إلى ذلك أن الجميع يتمنى أن يمثل هذا النادي العريق بتاريخه الحاضر بإنجازاته.

• وهل كانت هناك عروض أخرى ؟

ـــ لا أعلم عن تلك العروض شيئا ووكيل أعمالي اختار لي الأفضل كما وضحت مسبقا، أضف لذلك أنني الآن منتم لنادي الشباب ولا يحق لي الحديث عن بقية الأندية، كل ما يمكن قوله هو أنني سعيد بتوقيعي لنادي الشباب نادي البطولات ومعقل النجوم.

• وكيف كان موقف جمهور حطين بعد انتقالك ؟

ـــ قبل كل شيء أشكر جمهور حطين على وقفته معي وتشجيعي في الفترات السابقة وطوال مسيرتي مع النادي، لكن أعتقد أننا في عصر الاحتراف وجمهور حطين واع ومثقف وهو أكثر من سيدعمني في محطتي القادمة.

الحظ عاند حطين

• وكيف رأيت مسيرة الفريق الموسم الماضي في ركاء ؟

ـــ للأسف لم يحالفنا الحظ في الصعود وتحقيق حلم جماهير المنطقة، خاصة وأن الدور الأول انتهى ونحن متصدرون ولكن ظروف الإصابات ونقص الخبرة ساهم في عدم التأهل، ولكن أثق في تأهل حطين في المواسم القادمة لما يمتلكه من نجوم مميزين وجماهير وفية تقف مع الفريق دائما.

• حطين ظهر بشكل مميز بداية ومنتصف الموسم ولكن مع نهاية الدوري تراجع كثيرا .. ما الأسباب ؟

ـــ التوفيق بيد الله، الإدارة وفرت كل شيء لنا ولكن مثلما ذكرت نقص الخبرة والإصابات والإرهاق أثر كثيرا علينا ولكن لا خوف على حطين بوجود إدارة فيصل مدخلي ووجود زملائي اللاعبين المميزين والقادرين على تحقيق الصعود قريبا بإذن الله.

• الآن وبعد انتقالك للشباب كيف ترى إمكانية مشاركتك مع الفريق الأول ؟

ـــ سأعمل بكل جد واجتهاد وسوف أفعل المستحيل وما يطلبه مني الجهاز التدريبي لإسعاد جماهير الشباب، وذلك بمساعدة زملائي في الفريق لكن المهم ليس المشاركة بقدر ما هو تحقيق البطولات وإسعاد الجماهير الشبابية.

لا مشاكل مع الشمراني

• ولكن ألا تعتقد أن فرصة مشاركتك كبيرة خاصة بعد تفاقم مشكلة ناصر الشمراني مع الفريق ؟

ـــ أعتقد أنه لا توجد مشاكل بين النجم ناصر ونادي الشباب ويشرفني أن ألعب بجوار الشمراني، خاصة أنه هداف للدوري لأربع مرات، وسأستفيد منه بكل تأكيد وأنا وناصر الشمراني ومهند عسيري وجميع اللاعبين تحت راية الكيان ومن سيشارك في المباراة سيحاول بكل قوة صناعة الفارق.

• بعد انتقالك لنادي الشباب ألا تخشى على نفسك بأن يصيبك الغرور وتفقد بريقك ؟

ـــ بإذن الله سأحاول الاهتمام بتطوير مستواي وأبتعد عن داء الغرور الذي أصاب الكثير وأنهى مسيرتهم الرياضية، وسأبذل قصارى جهدي لخدمة نادي الشباب وان أصل للمنتخب السعودي وأن نشرف الوطن بإذن الله، أضف لذلك المحافظة على الذات وأن أسعى لتطوير نفسي بشكل أكبر.

• ولكن هل تعتقد أن تسليط الأضواء عليك في نادي الشباب سيؤثر عليك سلبا أم إيجابا ؟

ـــ لن أهتم بالشهرة والأضواء كل ما يهمني أن ألتفت لتطوير نفسي وحجز مكاني أساسيا بنادي الشباب والوصول لتمثيل منتخبنا الوطني.

• ستكون أمام تحد كبير في ظل تواجد كوكبة من نجوم الشباب كيف سيكون ذلك ؟

ـــ يشرفني أن ألعب في نادي الشباب وأن ألعب بجوار ناصر الشمراني أو مهند عسيري أو حتى احتياطيا، فكلنا في خدمة النادي وكل من يلعب فهو يمثل النادي وأتمنى أن يسعد إدارة الشباب وجمهورهم الغالي وأن أكون عند حسن الظن.

الوعد الآسيوية

• خرج الفريق هذا الموسم خالي الوفاض وخسر أمام الاتحاد في نهائي الأبطال .. كيف رأيت ذلك ؟

ـــ أعتقد أن الفريق الشبابي هذا الموسم لم يكن بالسيئ ولم يكن بالجيد، فمستوياته متباينة ما بين الدوري وكأس ولي العهد والأبطال، أعتقد أن الفريق حقق المركز الثالث بفارق الأهداف عن الهلال وهذا يعتبر أمرا جيدا خاصة بعد موسم استثنائي قدمه الشباب بدوري زين، أما كأس ولي العهد فالحظ خذل الفريق والضغوطات وراء خروج الفريق، وفي كأس الأبطال أعتقد أن الفريق قدم مستوى مميزا ومثاليا ولكن الحظ خذله وكاد يلحق بالمباراة في الشوط الثاني إلا أن الوقت لم يسعف الفريق، أعتقد أنه تحقق مكسب للفريق كبير وكبير جدا ألا وهو التأهل لدور الثمانية من كأس آسيا وسنسعى بقوة مع بقية زملائي للمنافسة وإعادة الآسيوية لمعقلها من جديد.

• لمن تقدم الشكر بعد كل ما حدث ؟

ـــ أحب أن أشكر نايف العنزي على تسليط الضوء علي إعلاميا عبر الفضاء، والشكر موصول لكل من وضع له بصمة في مسيرتي مع نادي حطين وكذلك لوالدي الذي كان يوجهني كثيرا ويعطيني النصائح، وإن شاء الله أرفع رأسه وأهدي له السعادة فهو يستحق ذلك ولا أنسى إخواني لاعبي نادي حطين الذين رافقتهم في مسيرتي في النادي والذين دعموني معنويا وأتمنى لهم التوفيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى