المدينة

وكالة الشؤون الفنية : الرياح ونشارة الخشب وراء غرق ملعب الأحساء

أوضحت وكالة الشؤون الفنية بالرئاسة العامة لرعاية الشباب في بيان صحفي حول ما تناقلته وسائل الإعلام المحلية المختلفة مؤخراً تعليقاً على المشاهد التي بثتها القناة الرياضة السعودية الثالثة على الهواء مباشرة لوضع مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بمحافظة الإحساء نتيجة هطول الأمطار بكميات غزيرة قبل وأثناء لقاء فريقي هجر والاتحاد الذي أقيم مساء يوم الجمعة الماضي ضمن منافسات دوري زين السعودي للمحترفين .
حيث ذكر البيان أنه وفق توجيهات الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب الذي أولى هذا الحدث اهتماما منذ الوهلة الاولى فقد تم تشكيل لجنة من المختصين من وكالة الشئون الفنية في حينه للوقوف على وضع المدينة الرياضية بعد هطول الأمطار والتي أدت الى تأخير إقامة المباراة, حيث أتضح أن محافظة الأحساء تعرضت لعاصفة ترابية شديدة عند الساعة 4.45 مساءً تلاها هطول أمطار رعدية غزيرة وبكمية تقدر بـ (24) ملم الى ما قبل إقامة المباراة بحوالي (45) دقيقة الأمر الذي أدى الى عدم تحمل واستيعاب مضخات رفع مياه الأمطار من الممرات المؤدية الى غرف اللاعبين بسبب ارتفاع منسوب مياه الأمطار المتجمعة بالإضافة الى انسداد قنوات الصرف لعدم إزالة (نشارة الأخشاب) المستخدمة من قبل منظمي مهرجان الخيول العربية الثالث الذي جاء اقامته في المدينة الرياضية في اطار الدعم والاهتمام الدائمين الذي توليه الرئاسة لرياضة الفروسية في كافة مناطق ومحافظات المملكة مع تسخير كافة الإمكانات البشرية والفنية لها الذي أختتم في وقت متأخر مساء يوم الخميس الماضي لفرش مكان إيواء الخيول بالمنطقة الشمالية الشرقية من الملعب والتي جرفتها مياه الأمطار مما أدى الى انسداد قنوات التصريف بالممر الرئيسي.
وأشار البيان الى أن أرضية الملعب قد تضررت جراء الأمطار الغزيرة نظراً لتصلب أرضية الملعب نتيجة إقامة سباقات المهرجان والذي أقيم على مدار أربعة أيام بمشاركة (176) حصانا بمعدل (12) جولة في اليوم الواحد إضافة الى أن كثرة استخدام أرضية الملعب بمعدل (26) ساعة اسبوعياً متجاوزاً الحد المسموح به عالمياً وهو (15) ساعة أسبوعياً بسبب وجود (11) نادياً بمحافظة الأحساء ولعدم وجود ملاعب إضافية في المحافظة, الأمر الذي أدى الى إغلاق مسامات الملعب وبالتالي تعطل عملية الصرف وعدم قدرة فريق شركة الصيانة على القيام بأي عمل نظراً لضيق الوقت بين الحفل الختامي لمهرجان الخيول وموعد إقامة المباراة.
وأضاف البيان أن شركة الصيانة قامت بسحب المياه من أرضية الملعب وقنوات الصرف في حينه بالوسائل المتوفرة حسب العقد المبرم مع الشركة والذي تم في وقت قياسي مقارنةً بكمية مياه الأمطار الأمر الذي سمح بإقامة هذه المباراة حسب البرنامج الزمني دون اللجوء الى تأجيل إقامتها.
وأوضح البيان صدور تعليمات صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب على أهمية أن يؤخذ في الاعتبار عند توقيع عقود الصيانة مع شركات متخصصة مستقبلاً توفر الوسائل الحديثة المستخدمة عالمياً الى جانب تدريب العاملين فيها لمواجهه مثل هذه الظواهر الطبيعية في الملاعب الرياضية السعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق