الأخبارالرياضة العالميةمانشستر يونايتد

يونايتد يتعرض لثالث خسارة في أسبوع

خسر مانشستر يونايتد، بطل الدوري الممتاز، أمام سندرلاند 2-1، في ذهاب قبل نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم، لتكون هذه المرة الأولى التي يخسر فيها الفريق ثلاث مرات خلال أسبوع واحد منذ العام 1992.

ورفعت هزيمة يونايتد خارج أرضه وطأة الضغوط على مدرب الفريق ديفيد مويز، خاصة وأنها هذه المرة الأولى التي يخسر فيها يونايتد أول ثلاث مباريات له في العام منذ 1932.

وسجل الإيطالي فابيو بوريني هدف الفوز لفريق سندرلاند، متذيل ترتيب الدوري الممتاز، من ركلة جزاء في الشوط الثاني.

وكان المدافع نيمانيا فيديتش تعادل ليونايتد من ضربة رأس في الدقيقة 52، بعد أن افتتح زميله رايان جيجز التسجيل لسندلارند، عندما وضع الكرة بطريق الخطأ في مرمى فريقه في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول.

وهذه ثالث هزيمة على التوالي ليونايتد بعد خسارته أمام سوانزي سيتي في الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي، وأمام توتنهام هوتسبير في الدوري لتزداد الضغوط على مويز في أول موسم له مع الفريق.

وستقام مباراة الإياب في 22 من يناير الجاري على ملعب يونايتد، وسيتقابل الفريق الفائز من المواجهة مع مانشستر سيتياو وست هام يونايتد في النهائي يوم الثاني من مارس المقبل.

وسبق لسندرلاند الوصول إلى نهائي كأس الرابطة مرة واحدة في 1985 عندما خسر الفريق أمام نوريتش سيتي، لكنه هبط من دوري الأضواء في ذلك الموسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق