الرياضة العالمية

“يويفا” يفتح ملفاً تأديبياً ضد أتلتيكو مدريد وبنفيكا

قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، فتح ملف تأديبي ضد ناديي أتلتيكو مدريد الإسباني وبنفيكا البرتغالي، بسبب أعمال الشغب الجماهيري التي وقعت خلال المباراة التي جمعت بينهما على ملعب فيسنتي كالديرون الأربعاء الماضي، في إطار منافسات المجموعة الثالثة من دوري أبطال أوروبا.

ووفقاً لبيان يويفا، فإن التهم الموجهة إلى فريق “النسور” هي القيام بأعمال شغب عامة، منها إلقاء شماريخ وأغراض إلى الملعب، بينما سيتم التحقيق في أمر تعطيل جماهير الأتلتي للمرور عند بعض سلالم الملعب.

وسيتم تداول هذه القضية باجتماع لجنة المراقبة والأخلاق والانضباط التابعة ليويفا في 15 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري.

وفي الدقيقة 36 من المباراة، أطلقت جماهير بنفيكا من مدرجات الدرجة الأولى والثانية شمال ملعب فيسنتي كالديرون 5 شماريخ على الأقل على الملعب، وعلى مدرجات جماهير أتلتيكو وعلى العشب، عندما أحرز الأرجنتيني نيكو غايتان هدف التعادل 1-1 للفريق البرتغالي.

وأدركت بعض الشماريخ العديد من مشجعي “الروخيبلانكوس” في الدقيقة التي توقف فيها اللعب.

وبعد إحراز بنفيكا للهدف الثاني 1-2 في الدقيقة 51، تم إشعال شمروخ في مدرجات بنفيكا، التي شهدت أيضاً تحطيم بعض المقاعد.

وأوضح أتلتيكو مدريد الخميس الماضي أنه اتخذ الإجراءات الأمنية المعتادة عند نقاط دخول الملعب، إذ تمت مصادرة عدد من الشماريخ وأغراض أخرى كانت بحوزة جماهير النادي البرتغالي، الذي اعتذر رئيسه لويس فيليبي فييرا عما حدث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى