الإتحادالوطن

25 مليون ريال تخنق مخططات الاتحاديين

كشفت لـ” الوطن” مصادر مطلعة داخل نادي الاتحاد أن إدارة الأخير باتت في وضع صعب يلزمها بضرورة توفير مبلغ يقترب من 25 مليون ريال لإنهاء كافة الالتزامات الخاصة بتجهيز الفريق الكروي الأول للموسم المقبل الذي تنتظر الاتحاد في بدايته المشاركة في الدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا، ويبذل الرئيس الاتحادي محمد بن داخل حالياً محاولات حثيثة لتوفير هذا المبلغ بالتعاون مع المشرف العام على إدارة عيد الجهني الذي تحمل منفرداً تكلفة المعسكر الذي سيقام في إسبانيا بداية من 27 الشهر الجاري بالإضافة إلى التعاقد مع لاعب أجنبي.
وتتكالب على النادي حالياً عدد من المطالبات المالية الضخمة، تتمثل في تصفية مستحقات الثنائي البرتغالي السابق باولو جورج ونونو أسيس وتسديد دفعات اللاعبين الشباب ممن وقعوا مؤخراً عقودهم الاحترافية، خلاف التعاقدات المنتظرة مع لاعبين أجانب ومحليين كان باكورتها التعاقد مع الظهير الأيمن عبد المطلب الطريدي، في الوقت الذي يطالب فيه نادي الاتفاق نظيره الاتحاد تسديد باقي مبلغ التعاقد مع اللاعب راشد الرهيب، والبالغ أربعة ملايين ريال مهدداً برفع شكوى إلى لجنة الاحتراف.
وفي شأن يخص المحترف المصري حسني عبد ربه ما زال ملف اللاعب معلقاً في ظل عدم التوصل إلى اتفاق بين إدارتي الاتحاد والإسماعيلي المصري بسبب مبالغة الأخيرة في طلباتها المالية، وينتظر أن يتم حسم هذا الملف خلال الأيام المقبلة في ظل رغبة اللاعب المعلنة بالاستمرار في الصفوف الاتحادية بعد تأقلمه مع وضع الفريق خلال مشاركته في الفترة الثانية من الموسم المنقضي.
من جهة أخرى، يستعد أمين عام النادي محمد اليامي لتقديم استقالته من منصبه بسبب ضغوط من جهة عمله، وتشير مصادرنا إلى أن إدارة الاتحاد تسعى لحل مشكلته لكفاءة اليامي الإدارية، حيث تعتبر الإدارة الحالية رابع إدارة يعمل معها اليامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى