الرياضة العالمية

3 صدمات في افتتاح دور المجموعات لـ دوري أبطال أوروبا

شهد اليوم الأول من مباريات دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا إثارة كبيرة، لينذر بمنافسة استثنائية بعدما أظهرت الأندية غير المرشحة أنها لن تكون صيداً سهلاً، وقدرتها على المنافسة على بطاقات التأهل إلى دور الـ16.

وأقيمت 8 مباريات في افتتاح الجولة الأولى، إذ برزت 3 صدمات لم تكن متوقعة، جاءت نتائج المباريات الخمسة الأخرى منطقية.

وكانت الصدمة الأولى سقوط حامل اللقب، ليفربول الإنجليزي، في فخ الخسارة أمام نابولي الإيطالي 0-2، ليتلقى “الريدز” خسارته الأولى على غير المتوقع.

ولم تكن الصدمة فقط بالنسبة لخسارة ليفربول، ولكن هي استمرار العقدة للعام الثاني على التوالي، بعدما سبق لصاحب الأرض الفوز على “الريدز” في الموسم الماضي 1-0 في دور المجموعات، إضافة إلى الأخطاء الفادحة من دفاع الفريق الإنجليزي، وأبرزها من أفضل لاعب في أوروبا، الهولندي فيرغل فان دايك.

أما الصدمة الثانية كانت المفاجأة المدوية التي حققها فريق سلافيا براغ التشيكي بالتعادل خارج أرضه مع إنتر ميلان الإيطالي 1-1، حيث تقدم الفريق التشيكي 1-0، وكان على بعد دقائق قليلة من تحقيق فوز تاريخي، ولكن “النيراتزوري” أدرك التعادل في الوقت بدل الضائع.

وفي الوقت الذي كان الجميع يشفق على سلافيا براغ بعد وقوعه في مجموعة نارية تضم برشلونة وبروسيا دورتموند وإنتر ميلان، إلا أن الفريق التشيكي أظهر أنه لن يكون صيداً سهلاً، ونتائجه ستكون مؤثرة على تحديد هوية الفرق المتأهلة إلى دور الـ16.

في المقابل تلقى تشيلسي خسارة صادمة على أرضه ووسط جمهوره أمام فالنسيا الإسباني 0-1، ليصبح وضع “البلوز” حرجاً للغاية، خاصة أن أياكس الهولندي فاز على ليل الفرنسي 3-0 في المجموعة نفسها، وسيكون مطلوب من تشيلسي تجاوز هذه الخسارة في الجولات المقبلة حتى لا يجد نفسه خارج المسابقة مبكراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى