عكاظمرآه الصحافة

3 مباريات تفصل بين العميد وكانيدا

استبعد مصدر مقرب من إدارة نادي الاتحاد إقالة المدرب كانيدا في الوقت الحالي، مبينا أن مسألة رحيل المدرب الإسباني ربما تكون واردة خلال فترة التوقف القادمة، والتي ستكون عقب مباراة التعاون يوم التاسع من شهر مارس القادم في الشرائع، موضحا أن الفريق الاتحادي سيخوض قبل ذلك مباراتين أمام الوحدة الخميس القادم، والفتح يوم الجمعة الأول من مارس المقبل.
وتشير مصادر «عكاظ» إلى أن الشرط الجزائي للمدرب كانيدا يصل لثلاثة ملايين ريال، وجار توفير هذا المبلغ في غضون الأيام القادمة، من أجل اتخاذ قرار إقالة المدرب كانيدا في المرحلة القادمة، والتعاقد مع مدرب كفؤ قادر على قيادة الفريق الكروي فيما تبقى من مباريات الدوري، والعمل عودة التوهج الفني وإعادة الروح الاتحادية التي فقدها الفريق في المباريات الماضية، وتوظيف اللاعبين بشكل جيد وإيجاد توليفة تسهم في عودة الفريق الاتحادي للمنافسة على البطولات، حيث تبقى للفريق بطولة كأس الملك للأبطال في الموسم الجاري.
من جانب آخر، تخشى الجماهير الاتحادية مواصلة المدرب كانيدا تخبطاته الفنية، وعدم قدرة الفريق الاتحادي على تحقيق الفوز على فريق الوحدة الذي يحتل المركز الأخير وحصد أول الانتصارات على ملعب الشرائع منذ نقل مباريات الفريق في مطلع العام الهجري الحالي، في ظل تمسك المدرب كانيدا بقناعاته الفنية واستمراره في بقاء الفريق الاتحادي في المركز السابع في سلم ترتيب فرق دوري زين السعودي، وعدم تمكنه من الوصول لمراكز المنافسة على تحقيق مركز متقدم يقود الفريق الكروي للمشاركة في مسابقة كأس دوري أبطال آسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى