الرياضة العالمية

5 أرقام كارثية توضح معاناة آرسنال مع إيمري

تلقى جمهور آرسنال صدمة جديدة، بسقوط “الغانرز” في فخ التعادل أمام واتفورد 2-2، أمس الأحد، في الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي.

ولم يهنأ “المدفعجية” بالتقدم بهدفين في أول 32 دقيقة عن طريق نجم الفريق، الغابوني بيير أوباميانغ، قبل أن يتلقى الفريق الضيف هدفين بطريقة سهلة في الشوط الثاني بعدما أخطأ اليوناني سوكراتيس في الهدف الأول، وتسبب ديفيد لويز بركلة جزاء في الهدف الثاني.

وشهدت المباراة 5 أرقام كارثية كشفت عن حجم المعاناة التي يعيشها آرسنال مع المدرب الإسباني أوناي إيمري، كان أبرزها أن “الغانرز” هو أكثر فريق في “البريمير ليغ” تلقى أهدافاً من هفوات سهلة، بلغت 14 هدفاً.

أما الرقم الثاني هو أن آرسنال تلقى أهدافاً من ركلات جزاء أكثر أيضاً من أي فريق آخر، منذ بداية الموسم الماضي، حيث بلغ عدد الأهداف التي دخلت مرمى الفريق، 10 أهداف من ركلات جزاء، كان منهم 3 في الموسم الجديد.

وارتبط الرقم الثالث باللاعب البرازيلي ديفيد لويز الذي انتقل بصورة مفاجئة إلى آرسنال قبل غلق باب القيد، إذ ارتكب اللاعب البرازيلي ركلتي جزاء في 4 مباريات مع فريقه الجديد، بعد أن ارتكب 3 في 160 مباراة مع تشيلسي.

أما الرقم الرابع هو أنه للمرة الأولى يفشل آرسنال في الفوز بمباراة كان متقدم فيها بهدفين على الأقل لأول مرة منذ أبريل (نيسان) 2016 عندما تعادل 3-3 مع ويست هام، وأخيراً الرقم الكارثي الخامس هو أن “المدفعجية” تلقى تسديدات من الخصم (96) أكثر من أي فريق آخر في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى هذا الموسم.   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى