عكاظمرآه الصحافة

50 يوما و3 لاعبين أنهت علاقة البلوي مع الاتحاد

قدم مشرف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد حامد البلوي استقالته بشكل رسمي مساء أمس حيث رفض الحضور للنادي بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها الساحة الاتحادية. وعلمت «عكاظ» من مصادرها الموثوقة أن سبب الاستقالة كانت دفعة الاتصالات التي استحقت قبل 50 يوما، حيث وعدت الإدارة أفراد الفريق بتسليمهم مستحقاتهم خلال الفترة المقبلة إلا أنها أودعت المبلغ (دفعة الاتصالات) في البنك لمدة 40 يوما من أجل التسهيلات ثم زادت المدة إلى 50 يوما، قبل أن يتم سحب المبلغ بشكل مفاجئ ويقدم منه 9 ملايين للاعب أحمد الفريدي، و5 ملايين للاعب سعود كريري، بجانب 2.4 مليون للحارس مبروك زايد الذي قاطع الاتحاد ورفض إجراء التمارين بسبب تأخر مستحقاته إلى أن تم إعلان إيقافه في القرار الأخير ورغم ذلك سلمت مستحقاته وهو خارج المملكة، وعدم إشعاره بالمخالصة التي تمت مع اللاعب محمد نور، والقرارات الأخيرة التي لم يكن على معرفة بها وكانت تحاك في الخفاء. ومن المتوقع أن يطالب جميع اللاعبين بحقوقهم المتأخرة بعد أن تم صرفها لثلاثة فقط، الأمر الذي قد يمنعهم من حضور التمارين ابتداء من اليوم، ما سيوقع الإدارة في إشكالية كبيرة قد تتقدم من خلالها باستقالة بعد ضغوطات اللاعبين والمستحقات المتأخرة.

من جهة ثانية، اشترط المدرب جاروليم مدرب الأهلي السابق الذي تمت مفاوضته مؤخرا استحقاقات عقده قبل التوقيع، فيما لقيت التصريحات الخاصة باللاعب محمد نور التي انفردت بها «عكاظ» أمس صدى واسعا في الإعلام المقروء والمسموع والمرئي، بجانب مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعلا مع الحديث الذي أدلى به نور لـ«عكاظ» التي تميزت بنشر التفاصيل ومتابعة الحدث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى