الأخبار المحليةالإقتصادية

7 فرنسيين يواجهون أصدقاء البريمير ليج

لن تكون مواجهة منتخب إنجلترا في ”يورو 2012” عادية بالنسبة إلى الدوليين الفرنسيين المحترفين في الدوري الإنجليزي.

سبعة لاعبين من تشكيلة المدرب لوران بلان يحترفون في البريمير ليج، إحدى أكثر البطولات لمعانا في العالم، وهم باتريس ايفرا (مانشستر يونايتد)، يوهان كاباي، وحاتم بن عرفة (نيوكاسل)، فلوران مالودا (تشيلسي)، سمير نصري، وغايل كليشي (مانشستر سيتي)، ولوران كوسيلني (آرسنال).

وإذا كان الدوري الفرنسي الأكثر تمثيلا في تشكيلة الزرق (12 لاعبا)، بعد مونديال 2002 وكأس أوروبا 2004، فإن الدوري الإنجليزي الذي شهد احتراف العملاق إريك كانتونا والأنيق دافيد جينولا سابقا، يجمع منذ نحو 12 عاما أكثرية المحترفين خارج البلاد متفوقا على نظيره الإيطالي الذي ضم نخبة لاعبي 1998 الذين أحرزوا لقب المونديال على أرضهم.

وكان آرسنال رمزا للجالية الفرنسية مع تييري هنري وباتريك فييرا وروبير بيريس وغيرهم، لكن أندية الشمال مع مانشستر يونايتد وسيتي ونيوكاسل سرقت الأضواء من المدفعجية حيث يحترف خمسة من أصل سبعة لاعبين راهنا. وسيزيد هذا التواجد من حدة المواجهات بين البلدين اللذين يفرقهما بحر المانش، فالكل يتذكر المواجهة النارية بينهما في كأس أوروبا 2004 وثنائية زين الدين زيدان في الوقت الضائع (2/1).

لم تشذ المواجهة الأخيرة عن القاعدة، إذ نجح شبان بلان في تلقين الإنجليز درسا كرويا في حديقتهم الخاصة على ملعب ويمبلي (2/1) في تشرين الثاني (نوفمبر) 2010.

لقد حققت فرنسا تقدما نفسيا على الأسود الثلاثة، الذين لم يتغلبوا على الزرق منذ عام 1997 وخسروا أربع مرات في آخر خمس مباريات.

هذه المرة ستواجه إنجلترا فرنسا وهي جريحة لغياب الثلاثي فرانك لامبارد، غاريث باري، وغاري كاهيل بسبب الإصابة والهداف وأين روني بسبب الإيقاف ومع مدرب جديد بعد استقالة الإيطالي فابيو كابيلو هو روي هودجسون.

ويقول مالودا الذي وصل إلى تشيلسي عام 2007 ”ستكون إنجلترا بالطبع جاهزة وستنافس على الصعيد النفسي، لن يختبئوا أمام أحد، أنها الثقافة الإنجليزية”.

وكان كاباي المحترف الموسم الماضي مع نيوكاسل قادما من ليل سريعا لاكتشاف نارية اللقاء ”ننتظر معركة كبيرة لأننا نعرف كيف يلعب الإنجليز، خصوصا ضد فرنسا. نحن جاهزون ولا ضرورة لتنبيه باقي اللاعبين. حتى ولو تقلصت تشكيلتهم لا يزال فريقهم كبيرا”.

مهما تكن التشكيلة الإنجليزية في مأزق، إلا أن كليشي ظهير مانشستر سيتي يحذر ”حتى ولو أنهم أصدقاء، آمل أن تصب الأمور في مصلحتنا. إنه فريق جيد لكننا واجهناه على أرضه وهزمناه، سيتذكرون تلك المباراة كي يقدموا أداء جيدا”.

شعور يتقاسمه معه كاباي ”يجب أن تمر فرنسا بيوم جيد كي تتمكن من الفوز على إنجلترا”.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. أسأل الله أن يشفيك مما إبتلاك المرض النفسي من أشد الأمراض فتكاً بالمجتمعات .. أتمنى لك الشفاء

  2. الاخ : خـــفـــوق يبدو ان لديك معضلة من الفريق الازرق( الزعيم – الملكي ) جعلتك ترد على اي موضوع يتعلق به وهو ما اثر على حالتك النفسية كما يبدو من ردودك فلا النادي سلم من لسانك ولا حتى لاعبيه ووصلت بك البجاحة ان تصل للجمهوره وتطارد اخباره في كل خبر وكل جريدة اكترونية حتى لم يبقى امامك الا اذا اعلنوا عن رؤية هلال شعبان دخلت للموضوع وعلقت عليه بسباب و الشتائم على نادي الهلال ظناً منك انه يتعلق بنادي الهلال
    انصحك بمرجعت مستشفى الامراض النفسية ( شهار ) بالطائف لعلك تجد عندهم علاج مناسب لحالتك المزمنة
    ولا ازيد عن ذلك الا بقولي لك
    حسبي الله ونعم الوكيل فيك
    حسبي الله ونعم الوكيل فيك
    حسبي الله ونعم الوكيل فيك
    حسبي الله ونعم الوكيل فيك
    حسبي الله ونعم الوكيل فيك
    حسبي الله ونعم الوكيل فيك
    حسبي الله ونعم الوكيل فيك
    انشر للحياد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى