اليوممرآه الصحافة

Stc تقترب من رعاية الفتح والإدارة تلتزم الصمت

دخل نادي الفتح ضمن حيز اهتمام شركة الاتصالات السعودية للانضمام لمشروع الشراكة الاستراتيجية الرياضية بجانب اندية الاهلي والشباب والنصر والاتحاد وذلك بعد تحقيق الفريق الفتحاوي للقب دوري المحترفين لموسم 2012-2013 فيما لم يتم الاعلان الرسمي عن هذه الخطوة من قبل الشركة وسط ترقب من ادارة الفتح.

وفي الوقت الذي اعلنت فيه الاتصالات السعودية عن اعادة تنظيم استثماراتها الرياضية من خلال عقود رعاية الاندية والانباء التي تضاربت عن تقليص استثمارات الشركة في القطاع الرياضي جاء ملف الفتح ليعيد الكثير من الحسابات تجاه هذه الخطوة.

وعلم (الميدان) بأن الاتصالات السعودية مقبلة على مشاريع كثيرة بالمنطقة الشرقية وجاء تحقيق الفتح للقب الدوري من ضمن الخطوات التي تعزز حضور الشركة وهو ما جعل امكانية رعاية النادي خيارا واردا خلال السنوات الاربع المقبلة.

ولم تعلق ادارة نادي الفتح على هذه الخطوة في انتظار ما ستسفر عنه الايام القادمة.

وكان الفتح قد حقق الدوري بدون راع، حيث اكتفت شركة الجبر بالاعلان على القمصان فيما تحمل اعضاء الشرف ورجال الاعمال بالاحساء مسئولية توفير السيولة والصرف على النادي وفريق كرة القدم على وجه الخصوص.

من جهة اخرى لا يزال مصير مدرب الفتح فتحي الجبال معلقا حتى الان وذلك بعد العروض التي تلقاها للتدريب في الامارات وقطر.

وعلى الرغم من كل الانباء التي اشارت الى رحيل الجبال وانهاء تجربته الناجحة مع الفتح الا ان المصادر تشير الى ان اتفاقا سريا تم بين المدرب ورئيس النادي عبدالعزيز العفالق للاستمرار مع الفريق موسما آخر.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الحقيقة لا أفهم سبب منع الشركات الأجنبية والعالمية من الرعاية. كم فريقا أوربيا يحمل شعار طيران الإمارات وطيرات الاتحاد وبرشلونه يحمل شعار فطر الخيرية Qatar Foundation
    فما المانع من رعاية هذه وغيرها لأنديتنا مادامت ستحقق لها دخلا يوازي مصروفاتها أو يتجاوزها الى الأرباح؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى